اتحاد الجامعات العربية

مؤتمر اللغة العربية يختتم أعماله بالتعاون بين اتحاد الجامعات العربية وجامعة الدول العربية

25-03-2021
 

مؤتمر اللغة العربية يختتم أعماله بالتعاون بين اتحاد الجامعات العربية وجامعة الدول العربية

 

اكد الامين العام لاتحاد الجامعات العربية الدكتور عمرو عزت سلامه عن استعداد اتحاد الجامعات العربية للمُشاركة في أيٍ من المشروعات او المُبادرات التي يُمكن من خلالها تفعيل دور اللغة العربية لاحداث تطور ملموس بدمجها بالتكنولوجيا الحديثة وتعزيز دورها في التقدم العلمي الذي نشهدهُ اليوم ، وأكد ان اللغة العربية اليوم بحاجة الى مُساندة ودعم جميع المؤسسات العرببة المعنية لإعادة الألق والشموخ لها كما كانت عبر كافة المراحل الزمنية والعصور الماضية .


الدكتوره هيفاء ابوغزاله الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية أكدت ان اللغة العربية تُعاني من التهميش من ابنائها مع انها احدى ركائز الدول العربية والهوية اللغوية فيجب ان تكون من اهم اولويات دولنا العربية لا سيما في ظل التطورات المعرفيه الهائلة، ولذلك انشأت جامعة الدول العربية في الجزائر المعهد العربي للترجمة للنهوض بالترجمة من والى العربية، كما أنشأت الهيئة العُليا للذخيرة العربية كبنك لمعلومات والاصدارات باللغة العربية.


من جانبه اكد رئيس المؤتمر الامين العام المُساعد لاتحاد الجامعات العربية الدكتور خميسي حميدي بأن دور اللغة العربية يتأكد من خلال بناء الأمة وترسيخ هويتها ووحدتها  وتحقيق سيادتها وتعميق جذورها وحماية تراثها وتاريخها وأصولها والحفاظ على أمنها وكيانها .

وتحدث في المؤتمر نُخبة من رؤساء مجامع اللغة العربية وعُلماء اللغة العربية بحضور المئات من المعنين في اللغة العربية من الدول العربية والاسلامية.

وأوصى المؤتمرون بضرورة الاهتمامَ بالإعلام ودوره المهم والمؤثر في تعزيز الوعي المجتمعي بكل القيم العلمية والحضارية والقومية التي تمثلها اللغة العربية، ونقلَ مستوى الشعور القومي بالمسؤولية الأخلاقية والعلمية تجاه لغتنا العربية إلى أرفع المستويات، وتعزيزَ ثقافة الوعي بالأمن اللغوي للغة العربية، والعمل لسلامة الاستقرار اللغوي في عصر العولمة، ورسمَ استراتيجيةٍ عربية منسَّقة وممنهجة وفق رؤية تعتمد تحريك المؤسسات العاملة على التفعيل اللغوي المنتج، وتشجيعَ المبادرات والمشروعات التي ترفع من القيمة المضافة للغة العربية باعتبارها لغة علم وحضارة أممية، بالاضافة الى تعزيزَ المشاريعِ الناهضةِ بالمعجم العربي الحديث، بما يلبي حاجات العصر، وتعزيزَ ثقافة كتابة البحوث العلمية والإنتاج الأكاديمي عمومًا باللغة العربية،

وتعميقَ البحث في التنمية اللغوية، والاهتمامَ بعملية الرصد التشاركي للمصطلحات العلمية والتقنية وتوحيدِها من أجل إغناء اللغة العربية بالمُسْتجدّ، من خلال التعاون والتنسيق مع المجامع اللغويَّة والعلميّة العربيّة واتِّحادها مع دعم المشروعات الأكاديمية الواعدة التي تندرج تحت عنوان اقتصاد المعرفة ، والالتماس من جامعة الدول العربية ان تحض الدول الأعضاء والهيئات العلمية والبحثية المُتخصصة على الانضمام الى مشروع الذخيرة العربية في الجزائر، نظراً لأهميته البالغة في حوسبة اللغة العربية والمعاجم .

وفي نهاية المؤتمر اكد الدكتور سلامه على حرص الاتحاد على الاستمرار في دعم اللغة العربية والعمل من أجل حث أجيالنا القادمة على الاعتزاز بهويتهم ولغتهم العربية مصدر اعتزازهم ورفعتهم .