اتحاد الجامعات العربية

الدكتور سلامة يلتقي نائب وزير التعليم الروسي ورؤساء الاتحادات الجامعية الروسية في جامعة بيلغورود الحكومية التكنولوجية

05-08-2021
 

 

الدكتور سلامة يلتقي نائب وزير التعليم الروسي ورؤساء الاتحادات الجامعية الروسية في جامعة بيلغورود الحكومية التكنولوجية 

بيلغورود- روسيا

أكد الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية الدكتور عمرو عزت سلامة أن اتحاد الجامعات العربية يسعى لتوطيد العلاقات الأكاديمية الدولية ضمن إطار مؤسسي يُراعي الاستدامة والعمل المُشترك وتبادل الخبرات مع الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والعلمية ذات المكانة الإقليمية والدولية المرموقة.

جاء ذلك في كلمته خلال الاجتماع الرسمي الذي تم في جامعة بيلغورود الحكومية التكنولوجية بحضور نائب وزير التعليم العالي الروسي البرفسور نتاليا بتشروفا ورئيس الجامعة المُضيفة البروفسور سيرجي غلاغولف ومحافظ إقليم بيلغورود ورؤساء الاتحادات الجامعية ونخبة من رؤساء الجامعات الفيدرالية الروسية وعدد من رؤساء الجامعات الدولية ووفد اتحاد الجامعات العربية.

وأشار الدكتور سلامة إلى جهود الاتحاد في إنجاز مشروع التصنيف العربي للجامعات والذي سوف يبدء تطبيقه خلال الربع الأخير من هذا العام ومشروع قاعدة بيانات خاصة بالدوريات العربية على منصة التصنيف الدولية إلسيفير ومشروع معامل التاثير العربي والعمل من أجل استكمال إنجاز مشروع الإطار الموحد للمؤهلات، كما استعرض أبرز أنشطة وفعاليات الاتحاد بشكلٍ عام وأنشطة الاتحاد خلال فترة جائحة كورونا بشكلٍ خاص والتي استطاع أن يحول الاتحاد هذه الفترة إلى فرصة لإنجاز العديد من الورش والندوات العلمية التي استقطبت أعداد كبيرة من الجامعات العربية.

وأشار الدكتور سلامة في كلمته إلى مذكرة التعاون التي تم توقيعها سابقاً بين جامعة الدول العربية والحكومة الروسية لإقامة منتدى التعاون العربي الروسي والعمل على تفعيلها من خلال خطة عمل مُشتركة، والتي من ضمن بنودها تشجيع تدريس اللغة العربية والروسية في المؤسسات التعليمية بين الجانبين، وترجمة الإصدارات باللغتين، والعمل لبناء مركز ثقافي عربي في موسكو، وإعادة ترميم وصيانة وحفاظ التراث الثقافي والتاريخي العربي الروسي، وتشجيع التعاون والتواصل بين الشباب، وتبادل نتائج الأبحاث وتنظيم ورش العمل والندوات  والتدريب المُشترك، والمُشاركة في مجال البحث العلمي والتكنولوجي التطبيقي والبحث عن مصادر الطاقة المتجددة بالارتكاز على التنمية المُستدامه لهذا التعاون، وتشجيع التعاون الثقافي والتعليمي وتنمية الموارد البشرية والتعاون في مجال الاتصالات.

أشار الدكتور سلامة إلى ضرورة تفعيل مذكرة التعاون الموقعة بين جامعة الدول العربية وجمهورية روسيا الاتحادية لإقامة منتدى التعاون العربي الروسي خاصة فيما يتعلق في المجالات الثقافية والاجتماعية والتعليمية والعلمية وذلك من خلال تنظيم الأنشطة الثقافية المتبادلة، وتشجيع تدريس اللغتين العربية والروسية كلغة أجنبية في المؤسسات التعليمية، وتشجيع التواصل بين الشباب الطلاب العرب والروس في مهرجانات الشباب والأحداث الدولية، وتنفيذ المشاريع والبرامج العلمية والتقنية والمبتكرة المشتركة، وتعزيز السياحة المتبادلة. والتي أكد الجأنب الروسي بدوره أنه سوف يسعى إلى تنفيذ بنود هذه الاتفاقية وزيادة حجم التعاون في المجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية مع الجأنب العربي .

البرفسور نتاليا أعلنت أنها سوف تتابع مع الحكومة الروسية اتفاقية جامعة الدول العربية، وأوضحت أن الحكومة الروسية حريصة على التعاون مع الدول العربية بشكل مُستدام، حيثُ أعدت الحكومة الروسية مشروعاً لاستقطاب ٥٠ ألف طالباً من الدول العربية مُقارنةً مع العدد الحالي للطلبة العرب والبالغ ٢٥ الف طالب، وأكدت أن العلاقات العربية الروسية في المجال الاكاديمي تشهد تطوراً ملموساً وسوف يتم إقامة برامج مشتركة باللغة العربية والروسية لتعزيز العلاقات الأكاديمية بين الجانبين، وأشارت إلى أهمية مشروع التصنيف العربي للجامعات ورغبة الجانب الروسي بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية في هذا المشروع.

الدكتور سرجي أكد أن جامعة بيلغورود الحكومية التكنولوجية ترحب بالوفود المشاركة من الدول العربية والدول الأخرى في اللقاء الذي يناقش عدة مواضيع ورؤى علمية تهدف إلى بلورة صيغ توافقية للتعاون خصوصاً في مجال تبادل الخبرات ووجهات النظر الخاصة بالتعاون الدولي والشباب، واكد أن مُشاركة الجامعات الروسية في التصنيفات العالمية والتصنيف العربي للجامعات هو خطوة على الطريق الصحيح للوصول إلى التنافسية الدولية في مجال التعليم العالي .

وجرى خلال اللقاء عدة مداخلات من قبل المُشاركين في الاجتماع حول وجهات نظرهم في قضايا التعليم العالي، وكيف يمكن الاستفادة من تطوير منظومة التعليم في جامعاتهم والإنفتاح على الأطراف الدولية، وشارك في المؤتمر رؤساء جامعات عربية وروسية وكورية وأذربيجأنيةً ومن إقليم تركستأن وقازان وكازخستان .