اتحاد الجامعات العربية

اتحاد الجامعات العربية يُعقد الندوة الرابعة تجارب رائدة لهيئات الإعتماد وضمان الجودة العربية

04-09-2021
   

ضمن سلسلة الندوات العلمية التي يعقدها مجلس ضمان الجودة والإعتماد في اتحاد الجامعات العربية وبالتعاون مع هيئات الإعتماد والجودة في عدد من الدول العربية، اختتم أمس الندوة الرابعة لتجربة هيئة الإعتماد في مملكة البحرين.

 

الدكتور عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية أعرب عن تقديرهُ لهيئات الإعتماد والجودة لمؤسسات التعليم العالي في الجامعات العربية، والدور الرائد الذي قامت به خلال فترة الظروف الاستثنائية التي شهدتها هذه الجامعات، بسبب توقف التعليم الوجاهي والإنتقال الى التعلُم عن بُعد، وبدء هيئات ضمان الجودة والاعتماد في ضبط ومُتابعة جودة هذه النوع من التعليم بكافة تفاصيلهُ، خصوصاً ما يتعلق منه بالحضور والإمتحانات وجودة ومستوى التعليم .

 

الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية مدير المجلس العربي لضمان الجودة والإعتماد في اتحاد الجامعات العربية الدكتور عبدالرحيم الحنيطي أشار إلى أهمية هذه الندوات في التعريف بالإجراءات الضرورية التي يجب إتباعها لضبط العملية التعليمة، وفق المعايير الدولية المُعتمدة لضمان سلامة العملية التعليمية بكافة عناصرها ومكوناتها، حيث عقد المجلس سلسلة من الندوات لكل من رؤساء هيئات ضمان الجودة والإعتماد لمؤسسات التعليم العالي في مصر وليبيا والأردن والبحرين والتي شارك فيها مئات الأساتذة والمعنين في الجامعات العربية.

 

من جانبها قدمت الدكتورة جواهر المُضحكي الرئيس التنفيذي لهيئة ضمان الجودة والاعتماد في مملكة البحرين تقريرًا متميزاً عن نشأة وتطور الهيئة، والإجراءات التي تمت خلال فترة الإنتقال إلى التعليم عن بُعد، واستعرضت نشأة وتطور منظومة التعليم العالي البحرينية وإنشاء هيئة ضمان الجودة والإعتماد، والإطار الوطني الموحد للمؤهلات في مملكة البحرين، والتي تُعتبر من الدول العربية السباقة في إنشاء هذه المؤسسات .

 

وشارك في هذه الندوات أعداد كبيرة من الأساتذة رؤساء الجامعات العربية ونواب الرؤساء والعمداء والمعنين من الجامعات والمؤسسات والمنظمات الأكاديمية العربية والدولية، وتم مُناقشة أبرز المحاور والتحديات التي تواجه هيئات ومؤسسات الإعتماد العربية .